الأستاذان عبادي وأرسلان يشاركان في الجمع العام الوطني السادس لحركة التوحيد والإصلاح

شاركت قيادة جماعة العدل والإحسان في الجمع العام الوطني السادس لحركة التوحيد والإصلاح، الذي انعقد بمدينة الرباط لمدة ثلاثة أيام (من الجمعة 3 إلى الأحد 5 غشت الجاري) تحت شعار “الإصلاح أصالة وتجديد”.

ومثل الجماعة الأستاذان محمد عبادي الأمين العام للجماعة ونائبه فتح الله أرسلان الناطق الرسمي باسمها، اللذان حضرا الجلسة الافتتاحية.

وانتخبت حركة التوحيد والإصلاح في جمعها السادس هياكلها التنظيمية، وصادقت على ميثاقها الجديد ومخططها، كما جرى تجديد الثقة في الأستاذ عبد الرحيم شيخي رئيسا للحركة لولاية ثانية على التوالي.

وفي تصريحات إعلامية أبرز الأستاذ عبادي دواعي مشاركة الجماعة في افتتاح أشغال الحركة؛ بتأكيده على أنه بالنظر للقواسم الكثيرة المشتركة وللروابط المتعددة “فكان شيئا طبيعيا أن نشاركهم في هذا العرس وأن نتمنى لهم التوفيق والسداد وأن يجمعنا الله سبحانه وتعالى وإياهم على خدمة دعوته وعلى نشر دعوة الله تعالى في العالمين”.