انتخب الأستاذ عبد الرحيم شيخي يوم السبت 4 غشت 2018 رئيسا لحركة التوحيد والإصلاح للمرة الثانية على التوالي، وذلك خلال الجمع العام الوطني السادس للحركة.
وتجدر الإشارة إلى أن الشيخي تولى مسؤوليات عدة داخل الحركة من ضمنها منسق مجلس شورى الحركة، مسؤولا للعلاقات الخارجية بالحركة، ثم رئيسا لحركة التوحيد والإصلاح في الولاية الأولى سنة 2014.