نفذت قوات الاحتلال الصهيوني خلال شهر يوليوز 2018، ما يزيد عن 2515 انتهاكًا في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، 327 منها وقعت في محافظة القدس وحدها؛ منها إصابة 39 مواطنا، واعتقال واحتجاز ما يزيد عن 109.

وبحسب تقرير أصدرته الدائرة الإعلامية لحركة حماس في الضفة أمس الخميس 2غشت 2018، فقد بلغ عدد الاقتحامات والمداهمات والحواجز التي نفذها جيش الاحتلال 927، بالإضافة لـ 39 حالة هدم وتدمير ممتلكات، فضلاً عن انتهاكات أخرى.

وقتلت القوات الصهيونية 3 فلسطينيين في الضفة الغربية، أحدهم في الخليل وآخر في بيت لحم وثالث من بلدة كوبر بعد اقتحامه مستوطنة آدم وتنفيذه عملية طعن، كما أصيب 172 مواطنًا، 42 منهم في محافظة رام الله.

ووثق التقرير 107 اعتقالا بالقدس، و 76 اعتقالا برام الله، و اعتقالا65 في بيت لحم ، و59بالخليل ، و43 بجنين، و36نابلس، و32 في قلقيلية، و16 في طولكرم، و12 اعتقالاً في سلفيت، و5 في أريحا، و4 في طوباس.

وعمدت قوات الاحتلال، بحسب المصدر ذاته، إلى هدم وتدمير 14 منزلا، 9 في القدس، و2 في نابلس، و2 في كلٍّ من الخليل وأريحا، وأبعدت 25 مقدسيًّا عن المدينة، ومنعت 364 مواطنًا من السفر من أنحاء الضفة والقدس.

وأوضح التقرير أن المستوطنين نفذوا 27 اقتحامًا للمسجد الأقصى تحت حماية قوات الاحتلال، بواقع 3743 مستوطنا، كما سُجل 60 اعتداء للمستوطنين تنوعت بين قطع طرق واعتداء بالضرب واعتداء على الأراضي والمحاصيل.