خرج المئات من الطلبة وخريجي مهنة التمريض في احتجاج حاشد بمدينة الرباط أمس الخميس 26 يوليوز 2018 أمام وزارة الصحة والبرلمان، رفضا لقرار وزارة الصحة تشغيل الجيل الجديد من المتخرجين بالتعاقد كما جرى مع قطاع التعليم، وتنديدا بسياسات الدولة في الإجهاز على قطاع الصحة عامة، وتجاه الممرضين خاصة.

واستنكر المحتجون في هذا الإنزال الوطني، الذي دعت إليه التنسيقية الوطنية لطلبة وخريجي التمريض، سير الوزارة الوصية على نهج وزارة التعليم التي فرضت سياسة التعاقد على الأساتذة الخريجين، مطالبين بقرارات إصلاحية جريئة وعاجلة تخرج القطاع من أزمته بدل هذه القرارات التي لا تزيد الأزمة إلا استفحالا، وتساهم في إنتاج الفشل.

وينضاف هذا الاحتجاج إلى سلسلة احتجاجات نظمتها أجهزة صحية مختلفة حذرت ولا تزال من التردي الخطير لقطاع الصحة العمومية، وحملت الوزارة الوصية والحكومة ومختلف المؤسسات المعنية مسؤولية لامبالاتها أمام واقع صحي بئيس يحصد ضحاياه من المواطنين بالدرجة الأولى يوميا.