ستبدأ مع صلاة العصر مباشرة، وحتى نهاية اليوم الجمعة 27 يوليوز الساعة السابعة والنصف مساء، فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار، تحت شعار “جمعة أطفالنا الشهداء”، استجابة لدعوة الهيئة الوطنية لمخيمات مسيرات العودة وكسر الحصار .

وطالبت الهيئة المواطنين بالتوجه إلى مخيمات العودة شرق قطاع غزة، مؤكدة سلمية المسيرة وجماهيريتها واستمرارها حتى تحقق أهدافها التي انطلقت من أجلها، وهي “حماية حقنا في العودة إلى فلسطين وكسر الحصار الظالم عن غزة، ورفضا لصفقة القرن الأمريكية وما يسمى بالوطن البديل عن فلسطين”.

واعتبرت الهيئة أن مسيرات العودة هي فعل كفاحي مستمر، وأن الجماهير ستواصل مشوار نضالها حتى تحقق هذه المسيرات أهدافها. وأن شعار هذه الجمعة يهدف لكشف حجم جريمة الاحتلال بتعمده قتل الأطفال وجرحهم واعتقالهم، منتهكا كعادته كل القوانين الدولية والأعراف الإنسانية.

يذكر أن “مسيرة العودة الكبرى” انطلقت في غزة في 30 مارس الماضي، بمشاركة شعبية حاشدة عبر التظاهر السلمي في 5 مخيمات عودة شرق محافظات القطاع الخمس، وهي مستمرة بشكل يومي، مع زخم أكبر أيام الجمعة، فيما شهد يوما 14 و15 مايو ذروة المسيرة بمليونية كبرى واجهتها قوات الاحتلال بمجزرة دامية.

واستشهد، منذ انطلاق المسيرة، 160 مواطنًا، منهم 8 تحتجز قوات الاحتلال جثامينهم، وأصيب 16750 مواطنًا، ويبلغ عدد الأطفال من الشهداء 18 طفلا، ومن المصابين 3200 طفل.

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام.