بسم الله الرحمان الرحيم، وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وآله وصحبه

جماعة العدل والإحسان

الهيئة الحقوقية

بيــان

تتابع الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان باستنكار بالغ سلسلة المحاكمات التي نُصِبَتْ في حق المدون سعيد بوغالب القاطن بمدينة جرسيف شرق المغرب. ويذكر أن هذا الناشط الإعلامي يواجه بثلاث محاكمات:

– 19/7/2018، محاكمة حول هاشتاج نشر في مجموعة فيسبوكية يتعلق بالوضع المزري للمستشفى الإقليمى.

– 2018/7/24، محاكمة بتهمة سب طبيب عبر صفحة الفايسبوك.

– 2018/9/18، محاكمة بتهمة مجموعة من التدوينات وتصوير القوات العمومية.

وإضافة إلى هذا الزخم من التهم، تم تجريد الناشط سعيد بوغالب من رخصة سيارة الأجرة وقطع مصدر رزقه.

وبناء على هذه المضايقات الممنهجة، لا يسع الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان إلا أن تندد وترفض هذه الممارسات التي تسعى لمصادرة الحق في الرأي والتعبير. كما تلح الهيئة على ضرورة تحييد سلطة القضاء وعدم توظيفها في قمع الحريات وتكميم الأفواه، وتدعو في الوقت ذاته إلى حماية حق المواطنين في التعبير والمطالبة بتحسين معيشتهم. وفي سياق تفاقم هذه الانتهاكات، تدعو الهيئة كافة التنظيمات الحقوقية إلى الوقوف جبهة واحدة في وجه المد الممنهج لانتهاكات حقوق الإنسان ببلادنا بكل الوسائل المشروعة.