قبل موعدها المقرر، وبعد أن احتشد عشرات الآلاف من المغاربة قادمين من مختلف مدن المغرب ومداشره، متجاوزين عراقيل السلطة وحواجزها، انطلقت حوالي التاسعة والنصف صباحا المسيرة الشعبية الوطنية في قلب العاصمة الرباط رفضا للأحكام الجائرة في حق معتقلي الريف وتنديدا بمقاربة الدولة القمعية اتجاه الشعب المسالم المطالب بحريته.

المسيرة التي انخرطت فيها عشرات الهيئات والتنظيمات استجابة لنداء معتقلي حراك الريف المرحلين إلى السجن المحلي بالدار البيضاء “عكاشة”، الداعين إلى تنظيم مسيرة تضامنية، تنديدية بالأحكام الظالمة التي صدرت في حقهم.

وقد عاين موقع الجماعة.نت انخراط المشاركين بشكل تلقائي في صفوف المسيرة انطلاقا من باب الأحد، وحرص اللجان المختلفة (الشعارات، التنظيم…) على وضع لمساتها الأخيرة ومواقعها المناسبة قبيل انطلاق المسيرة.

ويتوقع أن تحشد مسيرة اليوم مئات الآلاف من المغاربة الرافضين الأحكام الصادمة والقاسية التي صدرت قبل أيام في حق 52 من معتقلي الريف بالبيضاء والتي تعدت ثلاثة قرون.