شن الطيران الحربي الصهيوني، مساء اليوم السبت 14 يوليوز 2018، عدة غارات على مواقع للمقاومة الفلسطينية وأرض زراعية بقطاع غزة، فيما ردت المقاومة برشقات صاروخية على مستوطنات الغلاف.

ففي منطقة الكتيبة وسط مدينة غزة أطلقت طائرات الاحتلال الحربية 8 صواريخ أسفرت عن إصابة 12 مواطنًا بجراح مختلفة منهم طفلان جراحهما خطيرة. كما استهدفت طائرات الاحتلال، في وقت سابق، موقع “صلاح الدين” التابع لكتائب القسام بالقرب من جسر وادي غزة وسط القطاع بثلاثة صواريخ. وموقعا للقسام بمدينة رفح قرب الحدود الفلسطينية المصرية، وأرضا زراعية شرق حي الزيتون شرق مدينة غزة، وموقعا للمقاومة قرب أبراج العودة شمال قطاع غزة، كما قصفت طائرات الاحتلال بدون طيار أرضا قرب جامعة القدس المفتوحة شمال القطاع، وموقعا غرب مدينة غزة، وآخر شرقي بيت لاهيا بنحو عشرة صواريخ على ثلاث مرات، إضافة إلى أرض فارغة قرب الجامعة الأمريكية.

إضافة إلى تعرض مرصدين تابعين للمقاومة الفلسطينية في منطقة القرارة وخزاعة شرق المحافظة لقصف مدفعي صهيوني.

وقد أحدث القصف دمارا واسعا في المناطق المستهدفة وإصابات متفاوتة الخطورة في بعضها، فيما تضررت منازل المواطنين جراء شظايا صواريخ الاحتلال.

وفور القصف الصهيوني ردت المقاومة الفلسطينية بإطلاق رشقات صاروخية صوب مغتصبات غلاف غزة، فيما فشلت القبة الحديدية في اعتراض صواريخ المقاومة، وجددت المقاومة إطلاق الصواريخ في المساء.

وأقرت قوات الاحتلال مساء اليوم السبت، بإصابة مستوطنين بجروح، بعد سقوط صواريخ المقاومة على مستوطنة سديروت. وبإصابة 3 مباني في مستوطنات “نتيف عهسرا وأشكول” جنوب فلسطين المحتلة.

فيما أفادت مصادر إعلامية عبرية بأن 70 قذيفة صاروخية أطلقت من بداية التصعيد باتجاه مستوطنات غلاف غزة. ما جعل صفارات الإنذار تدوي أكثر من 130 مرة اليوم في مستوطنات غلاف غزة.

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام.