كَفَاكَ الْيَوْمَ يَا شِعْرِي كَلاَمَا ** وَأَخْلِ لِرَمْيَةِ الْفِعْلِ الْمَقَامَا

سَأَهْجُرُ يَا طَنِينَ النَّظْمِ نَوْماً ** وَأَبْذُلُ سَفْرَةً نَحْوَ النَّشَامَى

لِمَنْ ضَحَّوْا، إِذَا أَنْفَقْتُ يَوْماً، ** لِنَحْيَا عُمْرَنَا عِشْرِينَ عَامَا

وَإِنَّ لِنُصْرَةِ الْمَظْلُومِ وَقْعاً ** يَفُوقُ بِأَضْلُعِ الظُّلْمِ الْحُسَامَا

سَنَنْصُرُهُمْ بِعَاصِمَةِ الْبَلاَيَا ** وَنُسْمِعُ مَرْكَزَ الْقَهْرِ ارْتِطَامَا

هَلُمُّوا للِرِّبَاطِ كَدَفْقِ مَوْجٍ ** لَعَلَّ يَرَى الظُّلاَمَةَ مَنْ تَعَامَى

سَنَرْفَعُ نَاصِراً عَلَماً وَنَجْماً ** نُبَوِّئُهُ مِنَ الْمَجْدِ السَّنَامَا

وَعَنْ سَجَّانِهِ الْمَمْقُوتِ فِينَا ** نُمِيطُ، لِيُكْشَفَ الْقُبْحُ، اللِّثَامَا

سَلِمْتُمْ يَا شَبَابَ الْعِزَّ رَمْزاً ** عَنِ الْخَوْفِ الْمُذِلِّ لَنَا تَسَامَى

أَلاَ فَلْيَحْبِسِ السَّجَّانُ شَعْباً ** مِنَ الصَّحْرَاءِ حَتَّى الِرِّيفِ قَامَ

الصادق الرمبوق

طنجة، الجمعة 29 شوّال 1439هـ الموافق لـ 13 يوليو 2018م

طالع أيضا  بلطجة الدولة وعنادها تفشل في ايقاف المد الاحتجاجي المطالب بالعدالة الاجتماعية وتحرير المعتقلين