اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر وصباح اليوم الخميس، 12 يوليوز 2018، ثمانية مواطنين فلسطينيين؛ بينهم طفلان، عقب حملة اقتحامات ومداهمات لأنحاء متفرقة في الضفة الغربية والقدس المحتلتيْن. وفي وقت لاحق اعتقلت المخابرات العامة 3 مواطنين آخرين في الضفة الغربية، أحدهم طالب في جامعة بيرزيت والآخران محرران صحفيان.

وظهر اليوم، استهدفت طائرات استطلاع صهيونية مجموعتين من الشبان، شمال قطاع غزة، بـ3 صواريخ، بدعوى إطلاقهم الطائرات والبالونات الحارقة تجاه مغتصبات غلاف غزة.

هذا، واقتحم 170 مستوطنا صهيونيا، صباح اليوم، باحات المسجد الأقصى المبارك وتجولوا فيها لأربع ساعات متتالية وأدوا فيها صلوات تلمودية. وكان من بين المقتحمين 75 مستوطنًا من طلاب المعاهد والمدارس الدينية.

وكان مستوطنون صهاينة قد نظموا فجر اليوم طقوساً تلمودية في منطقة الأضرحة والقبور التاريخية الإسلامية في بلدة عورتا جنوب شرق مدينة نابلس، بعد اقتحام البلدة، تحت حراسة عسكرية مشددة.

وفي جانب آخر، يواصل خمسة أسرى إداريون في سجن عوفر، إضرابهم المفتوح عن الطعام منذ سبعة أيام، كخطوة تصعيدية أعلنت عنها لجنة مقاطعة المحاكم العسكرية للاعتقال الإداري، بعدّهم الدفعة الأولى، والتي ستتبعها دفعات أخرى في حال لم يستجب الاحتلال لمطالبهم.

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام.