دخل معتقلو حراك الريف بالسجن المحلي عين السبع (عكاشة) بالدار البيضاء، في إضراب عن الطعام استنكارا واحتجاجا ضد الأحكام الجائرة التي فاقت ثلاثة قرون في حق 52 ناشط من نشطاء حراك الريف، وهي الأحكام التي صدرت يوم الثلاثاء الماضي 26 يونيو 2018.

وذكر بعض أفراد عائلات المعتقلين بأنهم اتصلوا بهم وأخبروهم بأن جميع المحاكمين قرروا الدخول في إضراب عن الطعام، ابتداء من اليوم الاثنين 2 يوليوز 2018 إعلانا عن رفضهم للأحكام الانتقامية بدل الحكم ببراءتهم.

وفي السياق ذاته بلغت صحة المعتقل ربيع الأبلق مرحلة خطيرة بعد 35 يوما متواصلا من إضرابه عن الطعام، فقد فيها أكثر من 17 كلغ من وزنه وشحب جسده وخارت قواه.

وقال شقيق الأبلق في تصريح صحفي أن ربيع عازم على المضي في إضرابه عن الطعام ولن يرفعه إلا باسترداد حقوقه، مؤكدا أن وضعه الصحي لا يبشر بخير، منددا بالصمت المريب والتجاهل من طرف المسؤولين وحملهم مسؤولية تطور الوضع لما هو أسوء.