استجابة لنداء الهيئات السياسية والمدنية بمراكش، نظمت ساكنة المدينة، أمس الخميس 28 يونيو 2018 على الساعة السابعة والنصف مساء، وقفة تضامنية مع معتقلي حراك الريف السلميين، للتنديد بالأحكام الجائرة التي عاقب بها المخزن أحرار الريف بسبب مطالبتهم بالحق في العيش الكريم.

هذه الوقفة التي عرفت حضورا متميزا تحولت بعد دقائق من انطلاقها إلى مسيرة حاشدة جابت شارع محمد الخامس بجليز. ورفع المحتجون شعارات ولافتات تستهجن القبضة الأمنية التي يتعامل بها المخزن مع كافة أشكال الاحتجاجات السلمية والتي توظف القضاء لترهيب الناس وثنيهم عن المطالبة بالحقوق المشروعة.

لتختتم المسيرة بساحة الحارتي داعية ساكنة مراكش ومناضليها الأحرار لمزيد من اليقظة ومناصرة القضايا العادلة.