في الحلقة الثالثة من برنامج “يتلون حق تلاوته”، الذي تبثه قناة الشاهد الإلكترونية، يواصل الأستاذ عبد الرحمن بنطاهر استعراض قواعد التجويد برواية ورش من طريق الأزرق، فيتحدث في الحلقة الرابعة عن أوجه التعوذ مع البسملة. يقول:

تحدثنا في الحلقة السابقة عن التعوذ، وتطرقنا لتعريفه وحكمه وألفاظه وأحواله من حيث السر والجهر، ونواصل حديثنا في هذه الحلق عن التعوذ ونبدأه بأوجه التعوذ مع البسملة وله أربعة أوجه:

الوجه الأول: الوقف عليهما كأن يقول القارئ:

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم. بسم الله الرحمن الرحيم. الحمد لله رب العالمين…

الوجه الثاني: الوقف على التعوذ ووصل البسملة مع أول السورة:

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم. بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين…

الوجه الثالث: وصل التعوذ بالبسملة والوقف عليها:

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم. الحمد لله رب العالمين…

الوجه الرابع: وصل التعوذ بالبسملة ووصل البسملة بأول القراءة:

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين…

وهذا سواء أكانت القراءة أول السورة أم لا. إلا أنه إذا كانت القراءة أول السورة فلا خلاف في البسملة عند جميع القراء. وإن لم تكن القراءة أول السورة فيجوز ترك البسملة؛ فعليه يجوز الوقف على التعوذ ووصله بالقراءة وهو الوجه الأول:

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم. مثلهم كمثل الذي استوقد نارا…

الوجه الثاني وجه الوصل:

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم مثلهم كمثل الذي استوقد نارا…

إلا أن يكون في أول القراءة اسم الجلالة نحو: الله لا إله إلا هو…

فالأولى ألا يوصل التعوذ بالقراءة لما في ذلك من البشاعة.

وإن عرض للقارئ ما قطع قراءته فإن كان أمرا ضروريا كسعال أو كلاما متعلقا بالقراءة فلا يعيد التعوذ لكنه يعيده إن رد السلام أو قطع القراءة ثم بدا له أن يعود إليها.

شاهد: