لبى داعي ربه أمس الخميس 21 يونيو 2018 بمدينة الدار البيضاء العلامة الجليل محمد الرافعي، إثر ذبحة صدرية حادة، عن عمر ناهز السابعة والستين.

وشغل الراحل رحمه الله منصب قاض بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، وعين قاضيا بمحكمة الاستئناف  بدولة قطر.

كان العلامة الرافعي متضلعا في علوم الفقه والتفسير والأصول، ذا حرقة وغيرة على الدعوة، وساهم بنصيب وافر في بعث الصحوة الإسلامية أواخر السبعينيات وبداية الثمانينيات خاصة في أسفي والبيضاء. وجمعته بالإمام عبد السلام ياسين رحمه الله زيارات ولقاءات عكست ما كان بينهما من محبة وتقدير.

ووري جثمان الراحل الكبير بمقبرة سيدي مسعود بعد صلاة الجنازة عليه بمسجد الحمد بالدار البيضاء بعد صلاة الجمعة.

رحم الله الشيخ الرافعي وأحسن إليه وألهم أهله وذويه وتلامذته ومحبيه الصبر والسلوان. وإنا لله وإنا إليه راجعون.