بلغت نسبة السكان اللاجئين 42.5% من مجمل السكان الفلسطينيين المقيمين في فلسطين سنة 2017، حسب معطيات رسمية نشرها “الإحصاء الفلسطيني” بمناسبة اليوم العالمي للاجئين الذي يصادف اليوم الأربعاء 20 يونيو الجاري. وتوزعت هذه النسبة بين 26.6% في الضفة الغربية و66.2% في قطاع غزة.

وأورد الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني في تقريره أن “أحداث نكبة فلسطين وما تلاها من عمليات التهجير شكلت مأساة كبرى للشعب الفلسطيني، حيث تم تدمير وطرد شعب بكامله وإحلال جماعات وأفراد من شتى بقاع العالم مكانه، وتشريد ما يربو عن 800 ألف فلسطيني من قراهم ومدنهم من أصل 1.4 مليون فلسطيني كانوا يقيمون في فلسطين التاريخية عام 1948 في 1300 قرية ومدينة فلسطينية”.

وأشار التقرير إلى تقديرين للأمم المتحدة لأعداد اللاجئين الفلسطينيين عشية حرب عام 1948؛ الأول يقدر عدد اللاجئين الفلسطينيين بنحو 726 ألف لاجئ وذلك بناء على تقديرات عام 1949، والثاني 957 ألف لاجئ بناءً على تقديرات عام 1950.

ويبلغ عدد اللاجئين الذين سجلتهم وكالة الغوث (الأونروا) 5.9 مليون لاجئ، وقد شكل اللاجئون الفلسطينيون المقيمون في الضفة الغربية والمسجلون لدى وكالة الغوث في عام 2017 ما نسبته 17.0% مقابل 24.4% في قطاع غزة من إجمالي اللاجئين المسجلين لدى الوكالة. أما على مستوى الدول العربية، فقد بلغت نسبة اللاجئين الفلسطينيين المسجلين لدى وكالة الغوث في الأردن 39.0% في حين بلغت النسبة في لبنان 9.1% وفي سوريا 10.5%.

وتتميز بنية اللاجئين الفلسطينيين في فلسطين بالفتوة، حيث تمثل نسبة الأفراد الذين تقل أعمارهم عن 15 سنة – في العام 2017 – 39.3% من إجمالي اللاجئين، بينما بلغت النسبة لغير اللاجئين 38.6%. في حين تمثل نسبة كبار السن – 60 سنة فأكثر – 4.9% من إجمالي اللاجئين في دولة فلسطين، و5% من إجمالي غير اللاجئين، وفق ذات الإحصائية.

وذكر الجهاز الإحصائي أن اللاجئات الفلسطينيات المقيمات في دولة فلسطين أكثر خصوبة، حيث بلغ متوسط عدد الأبناء الذين سبق إنجابهم للنساء اللواتي سبق لهن الزواج في فلسطين 4.4 مولود، في حين بلغ هذا المتوسط حسب حالة اللجوء 4.5 للنساء اللاجئات مقابل 4.3 مولود للنساء غير اللاجئات.

وأوردت المعطيات أن نسبة الفقر بين اللاجئين بلغت 38.5% خلال عام 2017 وفقًا لأنماط الاستهلاك الشهري،  بينما بلغت هذه النسبة للأفراد غير اللاجئين 22.3%.

وبلغت نسبة الأمية بين اللاجئين الفلسطينيين 15 سنة فأكثر 3%، في حين بلغت لغير اللاجئين 3.6%، كما ارتفعت نسبة اللاجئين الفلسطينيين 15 سنة فأكثر الحاصلين على درجة البكالوريوس فأعلى إلى 18.1% من مجمل اللاجئين في حين بلغت لغير اللاجئين 16.6%.