قررت محكمة الاستئناف بوجدة أمس الإثنين 11  يونيو 2018 تخفيض العقوبات الحبسية في حق أربعة من نشطاء حراك جرادة المعتقلين منذ 9 مارس 2018، وهم:

* مصطفى ادعينن، حيث خفضت عقوبته من عشرة أشهر إلى 6 أشهر .

* أمين امقلش، خفضت عقوبته من سنة ونصف إلى 9 أشهر.

* عبد العزيز بودشيش، خفضت عقوبته من سنة إلى 8 أشهر.

* طارق عامري، خفضت عقوبته من ستة أشهر إلى ثلاثة أشهر، أتمها أمس.

يذكر أنه بعد إثارة هيئة الدفاع عن المعتقلين لعشرات الدفوع الشكلية التي شابت محضر الضابطة القضائية والاعتقال والمتابعة والمحاكمة، قررت المحكمة ضم الدفوع الشكلية لجوهر القضية.

وانطلقت المناقشات في الموضوع لتنتهي بمرافعات هيئة الدفاع التي أثبتت خلو الملف من أي إثبات أو دليل، وبينت بأن طريقة الاعتقال والتعامل المستفز للشرطة مع المحتجين، بسبب ملف حادثة سير بسيطة وقعت منذ مدة ولم تخلف أي خسائر تذكر، كان سببا مباشرا وراء ما وقع بغية توتير الأجواء وتفعيل المقاربة الأمنية بالمدينة التي شهدت حراكا اجتماعيا راقيا.

وفي الوقت الذي كان ينتظر أن تصدر المحكمة حكمها ببراءة المعتقلين وإطلاق سراحهم، جاءت الأحكام بالتخفيض بعد الاختلاء للمداولة والنطق بالحكم في نفس الجلسة.