طنجة: حفل تقديم وتوقيع ديوان “من الأقصى إلى الأقصى” للشاعر الأديب الأستاذ منير ركراكي

شهدت مدينة طنجة بعد صلاة تراويح يوم الخميس 15 رمضان 1439 الموافق لـ 31 ماي 2018، أمسية شعرية مميزة بتوقيع الديوان الشعري الجديد “من الأقصى إلى الأقصى” للشاعر الأديب، الأستاذ منير ركراكي.

افتتح الحفل بقراءة مباركة لما تيسر من الذكر الحكيم، بعدها عاش الحاضرون لحظات ممتعةً مع فقرات الحفل المتنوعة.

الحفل الذي أدار فقراته الأستاذ يوسف قرير، بدأ بكلمة ألقاها الأستاذ عبد العالي مهراز بمناسبة الذكرى 70 لنكبة فلسطين، عن هيئة قضايا الأمة، معتبرا أن القضية الفلسطينية هي لب القضايا وجوهرها، وأن للمغاربة في القدس وقف رباط وجهاد منذ تحريرها من قبضة الصليبيين.

الديوان الذي تم توقيعه، صدر سنة 2018 عن مطبعة دعاية، في 144 صفحة من الحجم المتوسط، وضم ثلاثين قصيدة؛ قدم له الأستاذ فيصل البقالي، عضو المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح، الذي تحدث عن الملامح الفنية المميزة للديوان، وركز على حضور التجربة الشخصية لصاحبه، وتحدث عنه باعتباره مدرسة في الشعر، برسالته التي يحملها، وبقضاياه التي يعالجها، معتبرا أن شعر المحتفى به يحمل رسالة جهادية بنظرة تجديدية قل نظيرها.

بعدها عاش الحاضرون لحظات ممتعةً مع الدرس الشعري بلسان المحتفى به، الأستاذ منير ركراكي، قبل أن يتحدث باقتضاب، عن تجربته الشعرية منذ بداياته الأولى إلى حين صدور الديوان الأخير.

وازدان الحفل بتدخلات الحاضرين الذين أغنوا فقراته بشهاداتهم النيرة المنصفة لصاحب الديوان، الذي يضع الأقصى في مكانته الأساسية ورمزيته في الأمة، بالتزامن مع ما يعيشه اليوم من خذلان، واشتداد الحصار من قبل القريب قبل البعيد.

وفي الختام شنف الأستاذ ركراكي أسماع الحاضرين بقصيدة شعرية جميلة كتبت على عجل أهداها لأهل طنجة في شخص الحضور الكرام، وختم الحفل بعد الدعاء على إيقاع توقيع عدد من النسخ لأصحابها.