بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل والإحسان
الدائرة السياسية
القطاع النقابي
قطاع التربية والتعليم

بيان تضامني

تابعنا في المكتب الوطني لقطاع التربية والتعليم لجماعة العدل والإحسان باستياء شديد ما تعرض له الأساتذة المطالبون بالترقية بالشهادة يوم الإثنين  28 ماي 2018 أثناء تنظيمهم إفطارا جماعيا بباب البرلمان، ثم في وقفتهم النضالية في اليوم الموالي؛ حيث تعرضوا لهجوم عنيف لقوات الأمن، الذين اعتدوا عليهم ضربا ورفسا وتنكيلا، مخلفين عددا من الإصابات المتفاوتة الخطورة في صفوف الأستاذات والأساتذة الكرام.

إن هذه الشريحة تخوض معركة نضالية مشروعة، بعد أن صدت في وجهها أبواب الحوار ومنافذ الإنصات لمظلوميتها الصارخة وقضيتها العادلة.

وإننا في قطاع التربية والتعليم إذ نؤكد على أن تقدير واحترام رجال التعليم ونسائه، وإجلالهم والعناية بهم هو المدخل الحاسم لأي إصلاح جاد ومُجد، نعلن ما يلي:

– إدانتنا الكاملة لكل أشكال استهداف رجال التعليم، وإهانتهم، والتنكيل بهم، وضرب مكانتهم  في المجتمع؛

– تضامننا المطلق مع نضالات هذه الفئة من الأساتذة؛

– دعوتنا كل الفضلاء في هذا الوطن لتحمل المسؤولية التاريخية من أجل الدفاع عن شرف مهنة التعليم، وصون كرامة رجل التعليم؛

– مطالبتنا أصحاب القرار الرسمي بالتفاعل الإيجابي مع مطالب هذه الفئة التي عانت طويلا من سياسات القمع والتجاهل والالتفاف.

الرباط، 31 ماي 2018

المكتب الوطني.