إفطار رمضاني يجمع لفيفا مجتمعيا في ضيافة العدل والإحسان بأكادير

بدعوة من الدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان بأكادير، اجتمع على مائدة إفطار رمضاني في هذا الشهر الفضيل أمس الخميس 15 رمضان 1439 الموافق ل31 ماي 2018، لفيف من الشخصيات المجتمعية وممثلي الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية والشبابية والجمعوية بالمدينة.
وقد كان الإفطار فرصة لتجسير التواصل وتعميق الحوار والتداول حول قضايا الوطن وتبادل وجهات النظر حولها حسب مختلف الرؤى والتصورات، وكان الرابط بينها التهمم بحاضر ومستقبل الشعب المغربي.
وفي ختام هذه المحطة التواصلية أجمع الحاضرون على أهمية مثل هذه المبادرات التي ينبغي أن تتعدد وفق أهداف تتغيى مزيدا من الحوار المباشر والتواصل البناء من أجل وطن يسع الجميع.