المركز العلمي بالدار البيضاء ينظم ندوة علمية حول موضوع “رسالة العلماء”

نظم المركز العلمي لمدينة الدار البيضاء التابع للهيئة العلمية لجماعة العدل والإحسان، يوم الأحد 11 رمضان 1438 هـ الموافق ل 27 ماي 2018م، ندوة علمية حملت عنوان “رسالة العلماء”، أطرها ثلة من السادة العلماء والأساتذة الباحثين.

استهلت الندوة بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، ثم بسط مسير الندوة فضيلة الدكتور بلقاسم زقاقي أرضية مهّد من خلالها لموضوع الندوة، متسائلا عن مهمات العلماء ووظائفهم الرسالية وعن التحديات المعاصرة التي تواجههم، ليفسح المجال بعد ذلك لمداخلات الأساتذة المحاضرين، التي جلّت ملامح رسالة العلماء تأصيلا وممارسة عبر التاريخ الإسلامي الممتد إلى زمننا المعاصر.

حيث تناول فضيلة الأستاذ الفاضل حسن إزرال مصطلح العلم من عدة جوانب لغوية واصطلاحية، وأهمية العلم والعلماء الوارثين للنبوة، ليعرج على واقع علماء الأمة اليوم وأسباب إحياء الارادة الجهادية لدى علماء المسلمين.

أما فضيلة الدكتور المجاهد محمد زاوي فقد فصّل القول في مفهوم العالم الرباني ومواصفاته كما حدّدها القرآن الكريم وبيّنتها السنة النبوية المطهرة واجتهاد العلماء الأكابر، ليعرض نماذج لعلماء تمثلوا الربانية بفضل الله تعالى علما وعملا وسلوكا وجهادا، وشهادة بالحق وقومة في وجه الباطل، وارتقاء في درجات الإيمان والإحسان، ليتجسد علما وعملا مسددا بنور الوحي، كما فصله المنهاج النبوي.

ثم تدخل بعد ذلك فضيلة الدكتور عبد الصمد الرضى ليعرض لأهم الوظائف الإحيائية للعلماء، وقد حددها في أربع، هي: الوظيفة التربوية، الوظيفة الدعوية التبليغية، الوظيفة السياسية التاريخية، ثم الوظيفة المعرفية الاجتهادية.

وقد تفاعل الحضور بشكل واسع مع مداخلات المحاضرين فأثروا النقاش بأسئلتهم وإضافاتهم واستشكالاتهم، ثم ختمت الندوة بتعقيبات المحاضرين، والدعاء الصالح بين يدي الله رب العالمين.