عادت صفحة “كلنا كمال عماري” لتسلط الضوء على قضية شهيد الشعب المغربي كمال عماري، بمناسبة الذكرى السابعة لاغتياله على يد أجهزة “الأمن” بعدما ضربوه بشكل عنيف على جميع جسده خلال تفريق إحدى مسيرات حركة 20 فبراير الاحتجاجية السلمية يوم 29 ماي 2011 بمدينة آسفي، مما تسبب له في مضاعفات خطيرة أدت إلى وفاته يوم 2 فبراير 2011 بمصلحة المستعجلات بمستشفى محمد الخامس بالمدينة.

تنوعت أوجه التفاعل مع الشهيد على الصفحة المذكورة بين فيديوهات تؤرخ لكرونولوجيا الأحداث التي أحاطت بمقتله، وأخرى تشمل تصريحات لأفراد من عائلة الشهيد وكذا أصدقائه الذين كانوا يعرفونه عن قرب، وآخرون عاشوا معه الأحداث وعاينوا الوقائع عن قرب. إضافة إلى “بوستات” تعريفية وتدوينات لأصدقاء الشهيد ولناشطين حقوقيين..

كما تنقل الصفحة فعاليات مقامة باسم الشهيد، رياضية وغيرها، إضافة إلى قصائد ومقالات وصور، و”سيلفي” لأصدقاء ومتعاطفين مع قضية الشهيد من خارج المغرب.

هذا وتحمل الصفحة بيان انطلاق الحملة بالتزامن مع ذكرى الوفاة والتي تتبناها “جمعية عائلة وأصدقاء الشهيد عماري كمال” وبرنامج الحملة، وتبث كل الأنشطة المنظمة بالمناسبة. وأشكال أخرى تتعرفون عليها من خلال زيارتكم للصفحة.