استشهد أمس الخميس 24 ماي 2018 فلسطينيان متأثران بجراح أصيبا بها، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال مشاركتهما في مسيرات “العودة”، قرب السياج الفاصل بين غزة والأراضي المحتلة، المطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها سنة 1948.

وبارتقاء الشهيدين يرتفع عدد الشهداء منذ بدء مسيرات العودة في الثلاثين من مارس الماضي في الضفة الغربية وقطاع غزة إلى 120 شهيدا، بينهم 14 طفلاً.

يذكر أن مسيرة حاشدة جابت باحات المسجد الأقصى عقب انتهاء صلاة الجمعة شارك فيها الآلاف نصرة للقدس والأقصى وغزة. رفع المشاركون فيها الرايات الخضراء والعلم الفلسطيني، وعلت أصواتهم بالهتاف والتكبير نصرة لدماء شهداء مسيرة العودة، ومنددين بصفقة ترامب.

ويشار إلى أن أكثر من 200 ألف مصلي توافدوا اليوم لأداء صلاة الجمعة الثانية من رمضان في المسجد الأقصى، رغم الحواجز والتضييق الأمني الذي فرضته قوات الاحتلال على الوافدين من ربوع الضفة الغربية.

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام.