بمناسبة حلول الذكرى السابعة لارتقاء الشهيد كمال عماري، عضو جماعة العدل والإحسان بآسفي، والناشط بحركة 20 فبراير، وتذكيرا بمظلومية الشباب المغربي المتجسدة فيه، ووقوفا عند الهجمة الشرسة التي نهجتها الدولة في حق المتظاهرين السلميين يوم الأحد الأسود 29 ماي 2011 فكان هو شهيدها بعدها بيومين، وفضحا للتباطؤ والتلكؤ الذي يعرفه الملف مع محاولات طمس الحقائق والتستر على الجناة المتلطخة أيديهم بدمه رحمه الله، والواضحة آثار جريمتهم في مسرحها… تحيي جمعية عائلة وأصدقاء الشهيد كمال عماري الذكرى السابعة لارتقائه حسب البرنامج التالي:

  • يوم الثلاثاء 29 ماي 2018: زيارة قبر الشهيد بعد صلاة العصر انطلاقا من مسجد السلام.
  • الخميس 31 ماي على الساعة العاشرة ليلا: وقفة محلية بآسفي.
  • 2 يونيو 2018 على الساعة العاشرة ليلا: وقفة أمام البرلمان.