وسط مشاركة شعبية قوية، انطلقت قبل قليل (11 صباحا من يومه الأحد 20 ماي) بمدينة الدار البيضاء المسيرة الشعبية الوطنية التي دعا إلى تنظيمها الائتلاف المغربي للتضامن وانخرط فيها العديد من الأحزاب والحركات والجمعيات المدنية والسياسية والحقوقية.

المسيرة التي انطلقت من ساحة النصر (درب عمر) وسط العاصمة الاقتصادية ابتداء من الساعة 11:00 صباحا، تأتي بمناسبة “ذكرى النكبة 70 لفلسطين، واحتجاجا على نقل سفارة أمريكا للقدس الشريف، وتضامنا مع مسيرة العودة الكبرى التي راح ضحيتها أكثر من 60 شهيدا والمئات من الجرحى والمعطوبين”، كما جاء في بيان الائتلاف.

وقد عاين موقع الجماعة انتظام الصفوف ورفع اللافتات والصدح بالشعارات وحمل المجسمات، في انطلاق مسيرة يتوقع أن تنسج على منوال سابقاتها من مسيرات الدعم والنصرة القويات الحاشدات، التي دأب الشعب المغربي على تسييرها دفاعا عن الشعب الفلسطيني المحتل وحقوقه الشرعية الثابتة في أولى القبلتين والأرض المباركة.

وينشر موقع الجماعة نت سلسلة من الأخبار والتقارير والصور التي تنقل للزوار تفاصيل وأجواء المسيرة.