رمضانُ حلَّ فيا عزائمُ صمِّمي ** واجفُوا المنام معاشرَ الرُّقادِ
 
إن كان أبلى فيكُمْ الإيمان ما ** جَنَتِ اليَدانِ بنَزْوَةٍ وتمادي
 
فهلالٌ أبركِ مطلعٍ في عامِكُمْ ** يدعو العُصاةَ لتَوْبَةٍ ويُنادي
 
قُوموا فلبُّوا للصيام أوامراً ** وتزوَّدُوا فلَنِعْمَ عقبَى الزَّادِ
 
زُمُّوا1 النُّفوسَ عن الهوى وتعاضدُوا ** لتسدِّدُوا من ميْلها بقيادِ
 
الله أكبر! أَلِّفُوا في صفِّكُمْ ** صفْوَ الشباب لقوْمةٍ وجهادِ
 
صلّى الإله على النبي محمدٍ ** والآلِ والأصحاب والأجنادِ
 
——————
1- زمم الدابة: إذا وضع في رأسها وفمها زماما للتحكم فيها.
 

القطف 128 من ديوان قطوف 2 للإمام عبد السلام ياسين.

طالع أيضا  اغنم عشر المنن والعطاء