تعتزم العديد من التنظيمات والمكونات السياسية والمدنية والحقوقية المشاركة في مسيرة الشعب المغربي يوم غد الأحد 20 ماي، الداعمة للحق الفلسطيني والرافضة للغطرسة الصهيونية المتواصلة.

المسيرة التي ستنطلق من ساحة النصر (درب عمر) بالدار البيضاء ابتداء من الساعة 11:00 صباحا، دعا إليها الائتلاف المغربي للتضامن بمناسبة “ذكرى النكبة 70 لفلسطين، واحتجاجا على نقل سفارة أمريكا للقدس الشريف، وتضامنا مع مسيرة العودة الكبرى التي راح ضحيتها أكثر من 60 شهيدا والمئات من الجرحى والمعطوبين”، كما جاء في بيان الائتلاف.

و“الائتلاف المغربي للتضامن” يتشكل من أربع هيئات سياسية، هي: الاتحاد الاشتراكي، وحزب الاستقلال، وجماعة العدل والإحسان، والحركة من أجل الأمة. إضافة إلى حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات (BDS) فرع المغرب.

وبدوره دعا “الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع” أيضا جميع مكوناته وعموم الشعب المغربي إلى الحضور القوي والفعال في المسيرة. وتنضوي تحت هذا الائتلاف 11 هيأة، هي:

– الجمعية المغربية لحقوق الإنسان
– العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان
– حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات- فرع المغرب (BDS)
– الهيأة المغربية لنصرة قضايا الأمة
– الائتلاف المغربي لهيآت حقوق الإنسان
– الشبكة الديمقراطية لدعم الشعوب
– المرصد المغربي لمناهضة التطبيع
– المبادرة المغربية للدعم والنصرة
– الائتلاف المغربي للتضامن الذي دعا المسيرة
– الفدرالية المغربية لحقوق الإنسان
– لجنة التضامن مع فلسطين.

ومن جهتهما أعلنت كل من حركة التوحيد والإصلاح وحزب العدالة والتنمية عن مشاركتهما في مسيرة الأحد، دعما لصمود القدس والشعب الفلسطيني ودعم نضاله من أجل استعادة أرضه في مواجهة كيان الاحتلال الصهيوني.