إحياء للذكرى السبعين للنكبة الفلسطينية التي تزامنت هذه السنة مع نقل السفارة الأمريكية من “تل أبيب” إلى مدينة القدس المحتلة، ومع إحكام الحصار الصهيوني على الفلسطينيين وتعاظم إجرامهم، والتواطؤ الدولي لتمرير “صفقة القرن”، وتواطئ الأنظمة العربية المتخاذلة، ومع تنظيم الفلسطينيين لفعاليات مسيرة العودة الكبرى والتي راح ضحيتها عشرات الشهداء وآلاف المصابين، واستجابة لنداء نصرة المسلمين، خرج سكان مجموعة من المدن المغربية مباشرة بعد صلاة مغرب يوم أمس الثلاثاء 15ماي 2018 الموافق لـ28 شعبان 1439 في وقفات تضامنية مع الشعب الفلسطيني، رفعت شعارات قوية نددت بالمجازر الإسرائيلية في حق الشعب الفلسطيني وبالسياسة الأمريكية المتحيزة للظالم على حساب المظلوم، وأكدت من جديد أن القضية الفلسطينية تسكن قلوب المغاربة ووجدانهم، وأنهم سيظلون يناصرونها إلى أن يندحر المحتل ويسترجع أصحاب الأرض حقهم المشروع كاملا غير منقوص.

مدينة مراكش – بساحة مسجد الكتبية

مدينة سطات – أمام القصبة الإسماعيلية

مدينة برشيد – بمسجد عمر بن عبد العزيز

مدينة قلعة السراغنة – بمشاركة هيآت وفعاليات المجتمع المدني

مدينة ابن جرير

مدينة ابن احمد بإقليم سطات – أمام المسجد الأعظم