أعلن الحراك الشبابي الفلسطيني حالة النفير في معركته ضد العدو الصهيوني خلال مسيرة العودة التي انطلقت قبل أشهر، ودعا إلى جعل يومي الاثنين والثلاثاء لهيبًا على الاحتلال وزمرتهِ، في غزة والضفة والقدس وأراضي 48.
ودعا الحراك الشبابي الفلسطينيين خاصة الشباب إلى المشاركة في هذه الفعاليات النضالية في مدن الضفة وعلى حدود قطاع غزة وفي القدس، مهيبا بالشباب استخدام كل الوسائل لمقاومة العدو الصهيوني وجعل نقاط التماس بداية لمرحلة جديدة لما بعد 15-5-2018 تأكيدا على حق أبناء فلسطين في العودة واستعادة أرضهم المحتلة، مشيرا إلى أن هذه المعركة ستكون “بداية تحرير أرضنا المحتلة.
وحفز التنظيم الشبابي إلى المشاركة الفعالة في المواجهات التي ستندلع في نقاط الاشتباك في الضفة وغزة والقدس، مشددا على ضرورة الحفاظ على حالة التعبئة العامة في صفوف الشبان وبدء مرحلة التحرير الشعبية واقتحام الحدود والحواجز، واستخدام الوسائل الشعبية في هذه المواجهات والفعاليات القوية، واستخدام وسائل التشويش على الاحتلال.

طالع أيضا  في "جمعة الكاوشوك" بفلسطين.. 40 إصابة بالرصاص الحي وحالات اختناق