نظمت شبيبة العدل والإحسان بمدينة الجديدة أمس الجمعة 11 ماي 2018 ، ندوة حوارية شبابية بعنوان “الشباب المغربي… الواقع والرهانات” وذلك في إطار ختام فعاليات حملة باركا من الحكرة التي أطلقتها الشبيبة مؤخرا.

وانطلقت الندوة التي عرفت حضور تمثيليات شبابية عن مجموعة من الأحزاب السياسية والجمعيات المدنية المحلية إضافة إلى منابر إعلامية الكترونية،  بمداخلة للأستاذ محمد جميلي عن شبيبة النهج الديمقراطي تطرق فيها إلى كرونولوجيا الحركات الشبابية وعرج على مجموعة من المراجعات والنقط المثيرة في تاريخ تطورها.
وانتقلت الكلمة إلى الأستاذ اليعقوبي عن شبيبة حزب الأمة تحدث فيها عن مواصفات المشاركة السياسية للشباب، وساق إحصاءات تخص المشاركة السياسية والانتخابية، كما تناول الأسباب الأساسية للوضع الراهن المتردي للشباب المغربي.

بعد ذلك تحدث الأستاذ شعيب بونقيشا عضو المجلس الوطني للأساتذة المتدربين سابقا، مذكرا بالوضع الراهن للشباب وما رافقه من وعي نضالي،  وضرب المثال بقضية الأساتذة المتدربين كنموذج للواقع الشبابي بالمغرب.

لتنتهي المداخلات بكلمة للأستاذة هند الكيلاني عن شبيبة العدل والاحسان انتقدت فيها سياسة الدولة في تعاملها مع ملفات الشباب معززة مداخلتها بأرقام صادرة عن مؤسسات رسمية .
واختتمت هذا اللقاء الشبابي بتفاعلاتاللحضور الذين أغنوا الموضوع واجمعوا على أن الشباب يعيش واقعا متأزما، منتهية في الوقت نفسه بهذه الندوة الحوارية كمقدمة لتأسيس حوارات مقبلة من أجل تقريب وجهات النظر و وضع أرضية عمل مشتركة لتغيير الواقع المعاش و القضاء على الحكرة.

 

طالع أيضا  شبيبة العدل والاحسان تطلق سلسلة حوارات شبابية من مدينة فاس