نشرت مندوبية التخطيط معطيات رسمية كشفت فيها أن حوالي 90 ألف عاطل مغربي يئسوا من البحث الفعلي عن العمل خلال الفصل الأول من سنة 2018، 90% منهم يقطنون بالمدن، و51 % منهم شباب تتراوح أعمارهم ما بين 15 و29 سنة، و82 % حاصلون على شهادة.

وبيّنت الدراسة أن 38,1 %حاصلون على شهادة ذات مستوى عال، 29,2 في المائة بالنسبة إلى الرجال و53,6 في المائة بالنسبة إلى النساء؛ و 56,4 % من العاطلين لم يسبق لهم الاشتغال، و66,4 %تعدت مدة بطالتهم السنة.

وكانت تقارير دولية قد لفتت إلى ارتفاع معدل البطالة في المغرب خاصة عند شريحة الشباب والأطر، حيث كشف تقرير للبنك الدولي، يهم الآفاق الاقتصادية في المغرب، أن معدل البطالة ارتفع إلى 9.3% في الربع الثاني لعام 2017، لاسیما في صفوف الشباب (23.5%) والمتعلمین (17%)؛ كما نبه صندوق النقد الدولي المغرب في تقرير له إلى استفحال نسبة البطالة في أوساط الشباب، ودعا إلى ضرورة اتخاذ تدابير إجرائية مستعجلة لإنعاش سوق الشغل عبر تحفيز الاقتصاد المنتج.