نظمت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين مسيرة وطنية حاشدة صباح اليوم الأحد 06 ماي 2018 بالعاصمة الرباط، انطلق من ساحة باب الأحد واتجهت صوب مقر وزارة التربية الوطنية وانتهت أمام البرلمان. 

 وأعلن الأساتذة الذي حجوا إلى الرباط من مختلف مدن المغرب مرتدين الوزرة البيضاء وحاملين الشارات الحمراء رفضهم سياسة التعاقد الرامية إلى ضرب المؤسسة العمومية والزحف على مكتسبات الشغيلة التعليمية.

ورفع رسل العلم شعارات تستنكر استمرار الوزارة في التعنت وتنزيل مراسيم مراسلات فوقية بشكل مباشر تهدف إلى ضرب مكتسبات الأسرة التعليمية عموما والأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد خصوصا.

كما ندد المحتجون بسياسة التسويف والتماطل والعشوائية التي تنهجها الأكاديميات الجهوية تجاه ملفات الأساتذة، وعدم استكمال صرف المستحقات المالية لهذه الشريحة التي تعاني الأمرين.