بعد أن جابت مختلف مدن المغرب، اختتمت يوم الأحد 12 شعبان 1439هـ الموافق لـ29 أبريل 2018 ضمن أشغال الملتقى الشبابي لشبيبة العدل والإحسان بمراكش، فعاليات مبادرة “سلسلة حوارات شبابية” التي أطلقها المكتب القطري لشبيبة العدل والإحسان في إطار برنامجه التواصلي، الهادف إلى فتح نقاش شبابي تفاعلي حول موضوع “الشباب المغربي: تحديات الواقع، ورهانات المستقبل” وسعيا منه إلى المزيد من توسيع مجالات التأطير والتداول في قضايا الشأن الشبابي المغربي.
أدار فقرات هذا اللقاء الحواري الشبابي الأستاذ محمد الدوقي، وشارك فيه كل من الكاتب العام للشبيبة الدكتور بوبكر الونخاري وأعضاء من المكتب القطري ممثلين في الأستاذين: عبد الغني الخنوسي، مراد شمراخ، والأستاذة فرح بونخلة.


في مستهل البرنامج الحواري، بسط الكاتب العام للشبيبة الدكتور بوبكر الونخاري أرضية اللقاء، التي تناولت سياقات وتحديات ورهانات العمل الشبابي بالمغرب، ليفتح المجال للنقاش التفاعلي حول الموضوع من مختلف زواياه في أجواء من التواصل المفتوح والحوار الصريح والمسؤول.
وقد أجمعت جل المداخلات على ضرورة مواصلة مثل هذه الحوارات والمبادرات البناءة بالموازاة مع العمل المجتمعي الميداني الشبابي استشرافا لمستقبل شبابي أفضل.