أصدرت المحكمة الابتدائية بالحسيمة، أمس الأربعاء 2 ماي، أحكاما وصفت بالقاسية على 6 معتقلين من نشطاء حراك الريف؛ توزعت بين سنة و20 شهرا سجنا نافذا، بالإضافة إلى 6 أشهر موقوفة التنفيذ.

وقضت المحكمة بـ12 شهرا حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 5 آلاف درهم على عابد أجندوش، و20 شهرا حبسا نافذا على كل من محمد الشمراوي ومروان جدارو، وزهير أفقير، وطارق بوعشمير، فيما أدانت الناشطة نهال أهباض شقيقة الناشط المعتقل بسجن عكاشة بالدارالبيضاء بلال أهباض بـ6 أشهر موقوفة التنفيذ وغرامة مالية قدرها 5000 درهم.

وتوبع المعتقلون بتهم تتعلق بـ”إهانة رجال القوة العمومية أثناء قيامهم بمهامهم، وممارسة العنف في حقهم، نتج عنه جروح مع سبق الإصرار، والعصيان المسلح، وتغييب ناقلات وأشياء مخصصة للمنفعة العامة، مع التظاهر بدون تصريح سابق في الطريق العمومية”.

وسبق للمحكمة الابتدائية بالحسيمة أن أصدرت أحكاما قاسية في حق عشرات المعتقلين من نشطاء حراك الريف، حيث وزعت يوم 6 يوليوز 2017 أحكاما قاسية في 12 معتقلا، بلغ مجموعها 14 سنة وستة أشهر سجنا نافذا، وفي 7 غشت 2017 وزعت 9 سنوات على 6 معتقلين، وفي17 غشت 2017، أصدرت المحكمة ذاتها حكمها على ثلاثة نشطاء بالحراك بسنتين نافذتين لكل واحد منهم.

طالع أيضا  منظمة العفو الدولية : عشرات المعتقلين بسبب الاحتجاجات في الريف تعرضوا للاعتقال التعسفي والتعذيب