دعت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بالأفواج الثلاث: 2016 – 2017 – 2018 إلى مسيرة وطنية يوم الأحد المقبل، 06 ماي 2018، بالعاصمة الرباط، تنطلق على الساعة التاسعة صباحا من ساحة باب الأحد نحو مقر وزارة التربية الوطنية وتنتهي أمام البرلمان. واشترطت التنسيقية على الأساتذة “ارتداء الوزرة البيضاء والشارات الحمراء”.

وجاءت الدعوة إلى المسيرة تتويجا لبرنامج نضالي مرحلي شمل أيضا “تخليد محطة فاتح ماي بنزول كل الأساتذة إلى الشارع بوزراتهم حاملين الشارات الحمراء.. وذلك على المستوى الجهوي والإقليمي، مع حمل الشارة أيام 2 – 3 – 4 – 5 من شهر ماي”، وأشكال أخرى أعلنت عنها التنسيقية في بيانها الصادر عن اللقاء التحضيري ليوم 08/04/2018.

وشهد اليوم الأربعاء، 2 ماي، استمرارا في تنزيل ذات البرنامج، مقاطعة الأساتذة للتكوينات بحوالي 17 من مراكز التكوين بمختلف الجهات، عرفت نجاحا لافتا وصل في بعض المراكز إلى نسبة 100 بالمائة.

وأرجعت التنسيقية دعوتها لهذه الأشكال النضالية إلى “استمرار الوزارة الوصية في تعنتها وتنزيل مراسيم مراسلات فوقية بشكل مباشر تهدف إلى ضرب مكتسبات الأسرة التعليمية عموما والأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد خصوصا، وبشكل غير مباشرة تواصل سياسة التسويف والتماطل والعشوائية التي تنهجها الأكاديميات الجهوية تجاه ملفات الأساتذة، وعدم استكمال صرف المستحقات المالية لهذه الشريحة التي تعاني الأمرين” حسب البيان.

وأكدت التنسيقية في بيانها رفضها “التام لسياسة التعاقد الرامية إلى ضرب المؤسسة العمومية والزحف على مكتسبات الشغيلة التعليمية”.

ودعت “كل الإطارات السياسية والحقوقية والنقابية الديمقراطية والتقدمية تجسيد حضورها، ودعم قضيتنا العادلة والمشروعة دون قيد أو شرط، والمشاركة في كافة الأشكال النضالية للتنسيقية الوطنية”.