بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وآله وصحبه وإخوانه وحزبه

جماعة العدل والإحسان

 الدائرة السياسية

القطاع النقابي- قطاع الجماعات الترابية

 

بيان المجلس القطري

في أجواء تستظل بأنوار شهر شعبان المعظم، وتسودها معاني الحب في الله تعالى والتناصح فيه، انعقد بحمد الله تعالى وتوفيقه المجلس القطري لقطاع الجماعات الترابية في دورته العادية يومي السبت والأحد 11 – 12 شعبان 1439 الموافق لِـ 28 – 29 أبريل 2018، تحت شعار: “أحب العباد إلى الله أنفعهم لعياله”.

تناول المجلس بالدرس والتحليل كل مستجدات القطاع داخليا وخارجيا مستحضرا ما تتعرض له الشغيلة الجماعية من هجوم ممنهج على كل مكتسباتها التاريخية، وحقوقها العادلة والمشروعة، في مقابل حوارات مغشوشة وغير مجدية، معرجا في نهاية الأشغال على ما جاء في بلاغ الأخ هشام ياسين المندد بحملة التضييق والإقصاء التي تستهدفه، حيث تأسف المجلس لمثل هذه السلوكيات اللاديمقراطية والتي تضعف الجسم النقابي وتهينه، فخلص المجلس إلى ما يلي:

ü      تهنئتنا للشغيلة الجماعية بمناسبة العيد العمالي وتقديرنا للجهود التي تبذلها خدمة للمرفق العام.

ü    تثميننا لكل ما جاء في البيان الصادر عن القطاع النقابي لجماعة العدل والإحسان.

ü    تحميلنا لوزارة الداخلية مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع الاجتماعية والمعيشية للشغيلة الجماعية.

ü    مساندتنا لكل الأشكال النضالية التي تخوضها الشغيلة الجماعية بمختلف فئاتها             (متصرفون – تقنيون – حاملو الشواهد غير المصنفين في السلاليم المناسبة….)

ü    تضامننا المطلق مع المناضل الكبير الأخ هشام ياسين وإدانتنا الشديدة لما يتعرض له، ونحتفظ بحق الرد في الوقت المناسب.

وإنها لعقبة واقتحام حتى النصر