في إطار فعاليات الصرخة الشبابية التي أطلقتها شبيبة العدل والإحسان تحت شعار “باركة من الحكرة”، قدم شباب وشابات سيدي عثمان بمدينة الدار البيضاء، مسرحية ميمية تصف في المشهد الأول واقع الحكرة الذي يعيشونه في محاولات بحثهم عن العمل، حيث ينتفي مبدأ تكافئ الفرص وتحل محله الرشوة والزبونية أو ما يعرف ب “باك صاحبي” ضاربة النزاهة والشفافية عرض الحائط. ثم ثلته مشاهد أخرى تصف كيف تؤثر الحكرة سلبا على الأسر المغربية في علاقة الأب بأبنائه والحياة المدرسية في علاقة الأستاذ بتلامذته.
وتلت هذه المسرحية مساهمة شعرية زجلية للفنان الكوميدي الغلام تحت عنوان “القرينة في الكوزينة”. وفي الأخير اختتمت الحلقة التي عرفت حضور شريحة واسعة من ساكنة المنطقة والتي لاقت استحسانهم بقراءة سورة الفاتحة.