أحرار أسفي يحيون صمود الفلسطينيين ويدعمون مسيرات العودة الكبرى

نظمت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بأسفي وقفة احتجاجية مساء الجمعة 27 أبريل 2018 بساحة الاستقلال، تضامنا مع نضالات الشعب الفلسطيني الأبي، وتثمينا لسعيه المستمر للانفلات من قبضة العدو الصهيوني المستكبر بدعم عالمي مكشوف، وشجبا لقتل الشعب الفلسطيني صاحب الأرض بدم بارد.

المشاركون في الوقفة نادوا بأعلى صوت معلنين دعمهم لمسيرات العودة الكبرى التي يسطر بطولاتها أهل فلسطين وأحرار غزة الأبية بالخصوص على خطوط التماس مع العدو الصهيوني الغاشم، كما حيى المحتجون بحرارة شهداء الواجب رجال الإعلام الذي استهدفهم الصهاينة برصاصهم الغادر ومعهم الشهيد العالم فادي البطش الذي اغتيل تحت جنح الظلام.

وعرفت الوقفة مشاركة متنوعة بين نساء ورجال وأطفال، وحّدهم اعتبار القضية الفلسطينية أولى القضايا الإسلامية التي يجب أن تبقى راسخة رسوخ الجبال يتوارثها الأكابر عن الأكابر، حتى يأذن الله بالنصر الموعود للذين آمنوا واتبعتهم ذريتهم بالإيمان.

وقد ألقت الهيئة المغربية بالمناسبة بيانا ذكرت فيه بمركزية القضية الفلسطينية أمّ القضايا العربية الإسلامية، وأكدت فيه أن تخاذل الحكام في نصرة الأقصى وفلسطين ستعوضه الشعوب بتشبثها بالقضية ودعمها المستمر لها، دون أن يغفل البيان تحميل المسؤولية للاستكبار العالمي المتمثل في أمريكا وحليفاتها فيما يقع من تقتيل واعتداء، داعيا في نفس الوقت كل الأحرار في العالم إلى تحمل المسؤولية في الدفاع عن حق الشعب الفلسطيني في أرضه وإرثه التاريخي الذي لن يمسح غدر المتخاذلين آثاره.