قال الدكتور عبد الواحد متوكل رئيس الدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان أن “الأمة تتوفر  على مقاومات النهوض، رأينا دولا لا تملك أي شيء ونهضت في وقت قياسي فكيف بالمغرب؟”، ليردف قائلا “فكيف بالمغاربة لو استرجعوا ثقتهم في الله عز وجل وفي أنفسهم ماذا سيصنعون !”.

واستعار الدكتور في كلمة ألقاها، خلال ندوة نظمت بالدار البيضاء بعنوان “التغيير المنشود.. الفرص والتحديات” قبل أيام، مقولة لأحد المفكرين الإسلاميين قال فيها “إن أهوال الأمة على النحو الذي نعرف لا يكاد يوجد على سطح الأرض” أتبعها بسؤال لماذا؟ ليجيب مستدركا “لأن الأمة مهما بلغت من الضعف أقوى من كل مستبد، إنها لو وقفت في لحظة واحدة وضربت الأرض بقدمها ضربة واحدة، وصاحت بحرف واحد: لا، لدكت عرش أكبر الطغاة، ولجعلت عرش صاحبه قاعا صفصفا”.

وأضاف “هناك وهم يكبل الناس، والأنظمة الاستبدادية تستثمر في هذا الوهم بشكل كبير جدا” ثم ليزيد متيقنا أنه “لو أدركت الشعوب قدراتها وإمكانياتها لما استطاع أن يتغلب عليها متغلب، ولما استطاع أن يستبد بها مستبد”.

شاهد الكلمة: