بلغ عدد شهداء مسيرة العودة، منذ انطلاقها في 30 مارس الماضي، 42 شهيدا فلسطينيا، فيما أصيب ما يزيد عن 5 آلاف بجراح مختلفة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن إحصائية خاصة بهذه الحصيلة، مجملة الإصابات في 40 شهيد إضافة إلى شهيدين ارتقيا واحتجز الاحتلال جثمانهما بالقرب من الحدود ما بين قطاع غزة والأراضي المحتلة عام 48، إضافة إلى 5511 إصابة بجراح مختلفة واختناق بالغاز. 3368 إصابة منها تعاملت معها بالمستشفيات و2143 تعاملت معها النقاط الطبية ميدانيا.

وكشفت الإحصائية، وفق المركز الفلسطيني للإعلام، أن من بين المصابين 592 طفلا، و192 سيدة.

اختلفت مسببات هذه الإصابات بين أن 1738 أصيبوا بالرصاص الحي، و394 برصاص معدني مغلف بالمطاط، و611 حالة اختناق، و625 حالات أخرى.

وسجلت، بخصوص درجة الخطورة، 143 حالة إصابة خطيرة، و1710 حالة متوسطة، و1515 حالة طفيفة.

وتركزت الإصابات وفق وزارة الصحة في المناطق العليا من الجسم، حيث 227 إصابة بالرقبة والرأس، و440 إصابة بالأطراف العلوية، و115 بالظهر والصدر، و142 بالبطن والحوض، و1704 بالأطراف السفلية، و740 في أماكن متعددة.