توقيع “كتاب المرأة والمشاركة السياسية في المغرب” للدكتورة صباح العمراني

في سياق أنشطته التواصلية، نظم القطاع النسائي لجماعة العدل والإحسان بالبيضاء حفل توقيع كتاب “المرأة والمشاركة السياسية في المغرب” للدكتورة صباح العمراني، الباحثة في القانون العام والعلوم السياسية، وذلك يوم السبت 21 أبريل 2018. وقد تم تقديم الكتاب من خلال ندوة بمشاركة صاحبة الكتاب الدكتورة العمراني والأستاذة سعدية اضريس المحامية بهيئة الدار البيضاء. وقد أشرفت على  تسييرها الأستاذة فاطمة الدخيل عن القطاع النسائي.

بعد التقديم والترحيب افتتحت الندوة بمداخلة الدكتورة العمراني بكلمة تحفيزية حول الكتابة وغمارها وما يثيره بياض الورق من هالة الخوف والتردد مما يحرم المجتمع من نشر المعرفة وخاصة إذا كان صاحب القلم يحمل مشروعا تغييريا، كما أشارت إلى ما تستوجبه التجربة من ثقة في النفس مع تملك تقنيات الكتابة. ثم عرجت في نقطة ثانية إلى أهم محاور الكتاب، لتختم مداخلتها بأهم الخلاصات التي توصلت إليها.

وفي مداخلتها تطرقت الأستاذة سعدية اضريس المحامية بهيئة الدار البيضاء إلى جزء من الكتاب والمتعلق بالآليات القانونية لإدماج مقاربة النوع الاجتماعي، مبرزة المخاض الذي أنتج مدونة الأسرة وأهم المستجدات التي جاءت بها، لتخلص إلى أن محاولة التنزيل أبان عن اختلالات كبيرة أهمها الاحترام المبالغ فيه للاتفاقيات الدولية على الضرورات الوطنية والحاجيات المجتمعية،  كما لا تتم مواكبة بعض التشريعات بالآليات المنصوص عليها في النص القانوني .

وبعد هاتين المداخلتين، فتح الباب أمام الحضور للتفاعل من خلال تساؤلاتهم حول مضامين الكتاب وأسئلة أخرى. وبعد الردود كان موعد الحضور مع حفل توقيع الكتاب المحتفى به.