في الحلقة الأولى من البرنامج الشبابي الجديد: “فايس تالك” على قناة الشاهد الإلكتروني، يتناول كل من محمد حافظ وزينب بصير وصابر إمديانين موضوع التوجيه الدراسي.

تطرق منشطو البرنامج إلى الموضوع من خلال فقرة أولى عبارة عن فيديو قصير يطرح إشكالية وجود التوجيه في المغرب من عدمه. وأكدوا أن موضوع الحلقة مهم جدا ولا يمكن تخيل منظومة دراسية تكوينية دون توجيه. وخلصوا إلى أن التوجيه لبنة أساسية في العملية التعليمية، لأنه بمجرد جرة قلم يمكن الحكم على مصير التلميذ المستقبلي كله.

وفي الفقرة الثانية “ملهمون” تناولت زينب شخصية ناجحة ومتفوقة وهي باحثة مختصة في التكنولوجية الحيوية، العالمة حياة السندي، التي تحدث العقبات المختلفة وأكلمت دراستها خارج بلدها حيث أثبتت نفسها في بريطانيا في أرقى الجامعات “كمبردج” التي حصلت منها على شهادة الدكتوراه وكرمتها أرقى المؤسسات الدولية.

وكان ضيف الفقرة الثالثة “ضيف وقضية” الأستاذ الموجه الخامس غفير، أستاذ الفلسفة والمدرب في التنمية الذاتية والباحث في مجال التوجيه، الذي أكد على أهمية التوجيه الدراسي لأنه مرتبط ليس بمصير التلميذ فقط، ولكن بالأسر كذلك وبالمجتمع. بمن هنا كانت أهمية التوجيه.

كما تحدث الضيف عن الفرق بين التوجيه السليم وغير السليم، وعن ارتباطه بذاتية التلميذ الذي نحتاج أن نساهم في دعمه وبث الثقة في نفسه، وعن ضرورة أن يكون للتلميذ مشروع شخصي يتجاوز مرحلة التحصيل ومرحلة التوظيف وينسحب على حياته كلها.