مع استمرار سوء الخدمات الصحية بالمغرب خاضت الفئات المهنية المنضوية تحت لواء النقابة الوطنية للصحة (كدش)، اليوم الخميس 19 أبريل 2018 إضرابا وطنيا لمدة 24 ساعة بكل المؤسسات الصحية الوقائية والعلاجية والإدارية باستثناء المستعجلات والأقسام الحيوية.

وللسبب ذاته أعلنت كل من النقابة الوطنية للصحة العمومية (ف د ش) والجامعة الوطنية للصحة (ا ع ش م) والجامعة الوطنية لقطاع الصحة (ا و ش م) بالإضافة إلى الجامعة الوطنية للصحة (ا م ش)، خوضها إضرابا وطنيا بقطاع الصحة يوم 24 أبريل الجاري بكل المؤسسات الصحية الاستشفائية والوقائية وجميع المراكز الاستشفائية الجامعية ومعهد باسنتور المغرب، باستثناء أقسام الإنعاش والمستعجلات.

وتشهدت الفترة الأخيرة اتساعا على مستوى احتجاجات القطاع الصحي، والذي يرجع بالأساس إلى السياسات الصحية العمومية الفاشلة وواقع القطاع الذي يعاني ضعفا في الخدمات وتدن في الموارد البشرية والمالية واللوجيستيكية، بالإضافة إلى قلة أدوات العمل الأساسية والضرورية لتقديم خدمات صحية تستجيب لحاجيات وتطلعات المواطنين.