يتناول الأستاذ محمد باعسو في هذه الحلقة من برنامج “حديث القلب” الذي يبث على قناة الشاهد موضوع التوبة إلى الله عز وجل.

استهل باعسو حديثه بالقول “التوبة هي مطية الفلاح ولا يعقبها إلا الخير دنيا وآخرة، وتجبر حالك مع الله، تعوض بها التقصير في طاعة الله تعالى”.

وتابع: “كان رسول الله صلى الله عليه وسلم كثير التوبة، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إِنِّي لَأَسْتَغْفِرُ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ وَأَتُوبُ إِلَيْهِ كُلَّ يَوْمٍ مِائَةَ مَرَّةٍ” رواه النسائي.

وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: “إِنْ كُنَّا لَنَعُدُّ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْمَجْلِسِ الْوَاحِدِ مِائَةَ مَرَّةٍ : رَبِّ اغْفِرْ لِي وَتُبْ عَلَيَّ إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ “ رواه أبو داود والترمذي.

وأضاف باعسو “التوبة هي الرجوع إلى الله، وهي أن يعترف الإنسان مع نفسه بذنبه، ولا يصر معها على الذنب، فالذنوب حجاب عن المحبوب كما يقول الأولياء.. وعز الإنسان في عودته إلى ربه..”.

ليختم مذكرا أن الربح والفلاح الكبير هو إصلاح العبد علاقته بالله، وأنه “إذا خربت هذه العلاقة فذاك هو الخسران والعياذ بالله”.