قررت المحكمة الابتدائية بوجدة، خلال جلسة أمس الاثنين، تأجيل محاكمة سبعة معتقلين من نشطاء حراك جرادة يتابعون بتهم (إهانة موظفين عموميين، والتحريض على العصيان، واستعمال العنف والإيذاء ما ترتب عنه جروح مع سبق الإصرار والترصد، وتخريب أشياء مخصصة للمنفعة العمومية) إلى الـ19 أبريل 2018.

وعلاقة بالموضوع قررت هيئة المحكمة في الجلسة ذاتها إخلاء سبيل المعتقل رضوان آيت ريموش، الذي يعاني من خلل عقلي، دون أن تتخذ قرارا نهائيا بخصوص متابعته.

وكانت المحكمة ذاتها قد أصدرت يوم الثلاثاء الماضي 10 أبريل 2018، أحكاما قاسية في حق 4 معتقلين من نشطاء حراك جرادة توبعوا بقضايا جنحية، تراوحت بين 6 أشهر وسنة ونصف نافذة.

جدير بالذكر أن الاعتقالات بالمدينة مستمرة وتستهدف الشباب بحسب ما أفاد أبناء المنطقة، ليتجاوز بذلك عدد المعتقلين حوالي 60 معتقلا من ضمنهم أطفال.

طالع أيضا  جرادة تستأنف حراكها.. توقيع عرائض تنفي عن المعتقلين تهمة التحريض على الاحتجاج