نظمت شبيبة العدل والإحسان، اليوم الاثنين 16 أبريل 2018 أمام محكمة الإستئناف بالدار البيضاء، وقفة رمزية تضامنا مع معتقلي الحراك الذي تعرفه منطقة الريف وجرادة ومدن أخرى، وذلك بالتزامن مع أطوار جلسة محاكمة ناصر الزفزافي ورفاقه.

ونظمت الوقفة في سياق صرخة “باراكا من الحكرة” التي تنظمها الشبيبة، تسليطا للضوء على معاناة الشباب المغربي، في الفترة الممتدة من 9 إلى 29 من الشهر الجاري.

ورفعت الوقفة شعارات نددت بمختلف مظاهر الحكرة، والتي من بينها الاعتقال السياسي، وطالبت بإطلاق سراح المعتقلين، وإنصاف الشباب، وإعادة الاعتبار لهذه الحيثية الاستراتيجية في نهضة الأمم.