أقدم الطيران الحربي الصهيوني، فجر اليوم الخميس 12 أبريل، على القيام بقصف جوي لحي الشجاعية شرق غزة، مما أسفر عن استشهاد مواطن فلسطيني وإصابة آخر.

وأفادت وسائل إعلام فلسطينية أن طائرة استطلاع إسرائيلية قصفت بصاروخين نقطة رباط للمقاومة شرق حي الشجاعية؛ ما أدى إلى استشهاد الشاب محمد أحمد حجيلة (31 عامًا) وإصابة آخر.

كما أطلقت طائرات الاحتلال خمسة صواريخ؛ قبيل هذه الغارة، تجاه موقع أبو جراد العسكري التابع لكتائب القسام، جنوب مدينة غزة؛ وشوهدت النيران تندلع في المكان، دون الإبلاغ عن وقوع إصابات.

وكان جيش الاحتلال الصهيوني قصف شرق قطاع غزة، صباح أمس الأربعاء، بنحو 20 قذيفة استهدفت نقطة رصد للمقاومة وأراضي زراعية شرق مدينة غزة، بعد تفجير عبوة قرب آلية متوغلة شرق غزة.

وكرر الاحتلال في الآونة الأخيرة، جرائم القصف والتوغل والغارات ضد أراضي زراعية ومواقع للمقاومة؛ فيما يبدو محاولا حرف الأنظار عن التظاهرات السلمية التي يشارك بها عشرات الآلاف يوميا منذ 30 مارس الماضي شرق محافظات القطاع الخمس؛ للمطالبة بحق العودة وكسر الحصار.

وبالشهيد الجديد، يرتفع عدد الشهداء في غزة منذ بدء مسيرات العودة في 30 مارس إلى 33 شهيدًا، منهم 3 أطفال، فيما وصل عدد الجرحى إلى 3079 جريحا، منهم 106 لا يزالون في حالة الخطر.

عن المركز الفلسطيني للإعلام بتصرف.