بمناسبة الذكرى الثالثة لرحيل أم الوفاء، السيدة لالة خديجة المالكي زوج الإمام عبد السلام ياسين رحمهما الله تعالى، وفي سياق التي نظمتها الهيئة العامة للعمل النسائي لجماعة العدل والإحسان بمقرها بسلا في 31 مارس 2018 تحت عنوان: “الأسرة عند الإمام، معالم التجديد وصدق الممارسة – أسرة الإمام أنموذجا”، كان للحضور موعد مع حفل توقيع كتاب: “التصوف السني – دراسة في إحداثيات الإصلاح النفسي والاجتماعي والسياسي” للدكتورة مريم ياسين، كريمة الإمام المجدد عبد السلام ياسين والسيدة خديجة المالكي، صاحبة الذكرى، رحمهما الله تعالى.

وقد قدمت الأستاذة نادية بلغازي، الكتاب وصاحبته التي دعت الله تعالى أن يجعل الكتاب في ميزان حسنات والديها الكريمين الإمام المجدد سيدي عبد السلام والوالدة الفاضلة لالة خديجة المالكي رحمهما الله، “فالفضل كل الفضل لهما، والفضل كذلك لأستاذي الجليل الدكتور عبد العالي مسئول، ولمن قدم ونشر الكتاب الدكتور إدريس مقبول جزاه الله خيرا”، وشكرت الأخوات والإخوان “على هذه الأمسية المباركة جزاهم الله خيرا وتقبل منهم“.

وقد غاصت المؤلفة من خلال الكتاب الذي نشره “مركز ابن غازي للدراسات والأبحاث الاستراتيجية”، في الفكر الأخلاقي الصوفي، حيث توصلت إلى جملة من النتائج، أهمها الدعوة الصريحة إلى إعادة النظر في التجربة الصوفية السنية بعيدا عن الأفكار المسبقة والأحكام الجاهزة، وإلى التفريق بينها وبين التصوف الفلسفي الذي لا يمت إلى الإسلام بصلة.

وجاء الكتاب في مقدمة عرفت بالتصوف السني ونشأته ومراحل تطوره، وثلاثة أبواب تفرعت إلى ثمانية فصول واثنين وأربعين مبحثا، تناولت الأسس الشرعية للتصوف السني وضوابطه التربوية وآثاره الاجتماعية. وتضمنت الخاتمة خلاصات ونتائج وحقائق البحث الذي يحتاج إلى قراءة أكثر عمقا وأشد توسعا. ولنا عودة إلى هذا المؤلَّف في قراءة خاصة إن شاء الله.