أكد إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، أن مسيرة العودة الكبرى في بدايتها وستستمر، “غزة بمسيرة العودة مزّقت مرحلة سياسية كاملة، وبدأت مرحلة جديدة، طوت صفحة الذل والتنسيق الأمني والرذيلة السياسية”.

ومضى يقول، في كلمة له خلال افتتاح ميدان العودة شرق مدينة غزة، “إن الشعب الفلسطيني يقود المعركة من أجل الاستقلال ومواجهة الفصل والتمييز العنصري”. مشددا على أن الشعب الفلسطيني سيسترجع القدس والقرى، وسيعود إلى “كل أبناء شعبنا في اللجوء والشتات إلى هذه الأرض الطيبة الطاهرة”.

وشدد على أن غزة خرجت في وجه المحاصرين والمحتلين؛ لتكون وفية للشهداء والمقاومة والثوابت وحق العودة.

وقال، بحسب ما نقله المركز الفلسطيني للإعلام، “رغم أننا في الجمعة الثانية لمسيرة العودة وكسر الحصار، فهذه المسيرة هي مسيرة وطنية سلمية حضارية شعبية حققت أهدافا في غاية الأهمية، ونحن ما نزال في بداية الطريق”. موجها نداء لكل الشعب بأن يستمر وألّا يتوقف، وداعيا لمواصلة مسيرة العودة وكسر الحصار.

وأكد قائد حماس أن المسيرة سلمية، مستدركا أنه “في الوقت الذي نؤكد فيه سلمية المسيرة، فسلاحنا بيدنا، وأنفاقنا بأيدينا. اليوم لدينا درع وسيف؛ درع الجماهير وسيف المقاومة”.