قاطعت “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” التكوين الممتد من الاثنين إلى الأربعاء على الصعيد الوطني، معتبرين هذه التكوين ضعيفا جدا، ويبرمج أيام العطل. وتأتي هذه المقاطعة في سياق خوض التنسيقية احتجاجات تطالب فيها بصرف أجور الأساتذة المتعاقدين الذين لم يتوصلوا بمستحقاتهم منذ 7 أشهر، وإعادة الاعتبار للمدرسة العمومية، وإنهاء “التفريق السافر” بين الأستاذ المتعاقد والأستاذ المُرسم الذي أصبح يطرح مجموعة من الإشكاليات كقلة الكفاءة، مطالبين بالترسيم مادام القطاع يشهد خصاص كبيرا.

في سياق آخر نفذت تنسيقية خريجي برنامج “25 ألف إطار” اعتصاما أمام مقر الأمانة العامة للحكومة في الرباط مساء اليوم الاثنين 9 أبريل 2018، في إطار برنامج نضالي يمتد إلى غاية يوم الأربعاء.

وتطالب التنسيقية بالإدماج في الوظيفة العمومية تنفيذا لوعد الحكومة حيث تخلى أغلبهم عن وظائفهم في القطاع الخاص لصالح التكوين.