في حفل توقيع كتابه، الجوري يؤكد: تحرير الفضاء العمومي طريق للديمقراطية

نظم المكتب القطري لشبيبة العدل والإحسان الخميس 5 أبريل 2018 حفل توقيع كتاب “الخطاب السياسي والفضاء العمومي في زمنية الاحتجاج” لكاتبه الأستاذ منير الجوري، الباحث في علم الاجتماع، وعضو الأمانة العامة للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان. وقد تناول الكاتب في كلمته أهم الأفكار والمراحل والإكراهات التي عرفتها عملية التأليف، متحدثا عن أهمية التواصل السياسي والتوزيع العادل للفضاء العمومي ولموارده المادية والرمزية بين مختلف الفاعلين السياسيين، مبرزا علاقة ذلك بالبناء الديمقراطي في المجتمعات المعاصرة، بالنظر للارتباط الوثيق بين السياسة والتواصل من جهة، وبين الفاعل والرأي العام من جهة ثانية. كما ركز على شروط إقامة فضاء عمومي متوازن وناجع وحددها في الحرية والاعتراف والتدبير العقلاني الذي يستحضر السياقات والخلفيات والأخلاقيات. ثم عرج على خصوصيات التواصل السياسي في زمنية الاحتجاج بما تفرضه هذه الزمنية من تصاعد حدة الصراع السياسي وطغيان المناورة والإغواء وعنف الكلام الرمزي على حساب الإقناع. وهي المميزات التي وقف عليها الكاتب من خلال تحليله لحركة 20 فبراير نموذجا، فضلا عن خلاصات تهم الأداء التواصلي للسلطة والوسطاء والمحتجين.
بعد ذلك تناول الكلمة الأستاذ هشام شولادي الناشط البارز في حركة 20 فبراير سابقا، الذي قدم قراءة في الكتاب حيث تحدث عن خمس ميزات منها الموضوعية التي تم من خلالها تناول الكاتب لوقائع وأحداث حركة 20 فبراير، ثم تركيزه على تعدد السياقات التي أطرت الحركة، ودقة المعلومات ومصداقيتها وتعدد المراجع وغيرها.
وشهد الحفل حضورا مهما لعدد من الطلبة والباحثين الذين تفاعلوا مع المتدخلين في أمسية فكرية غنية.